جبار.


 نقشت صمتي على شطه الفسيح... 
احتضر مع شمس الغروب.
 ارتاحت النوارس من صخب أمواجه العاتية.


لفافة.

صارت رمادا بين أصبعيه..
أحرقتهما... 
 صرفه الإنتشاء عن الإحساس بالألم.

 

نخوة

امتطيت صهوة الريح. رمتني في يم القوافي...
تقاذفتني أمواج الحروف. 
 لفظتني استعاراتها على شط المعنى.

 

وحيد...
تحت سقيفة الفراغ
وصلتني أنغام كمان حزين.
 تذكرت تقاسيم وجهي عندما نجا الموت مني.

تجل


غفا المغيب.
تجلت حروفي
تركض وراء ظلي
تناشد القمر

عساه يخترق
 أفقي الأرمد.

 

نظرة

نظرت إلى عينيك. 
جمعت أشلائي بعناية. 
 عرضتها على قلبي عساه يعرف سبب انفجاري.

 

استرخاء

عزف لحنا شجيا...

استراح وأعفى كلبه من الجري وراء القطيع.

 

مبروك السالمي.