صرح الصحافي الفرنسي جورج مالبرونو أن أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني يتجه لزيارة إلى المغرب٬ بحثا عن وساطة الرباط مع السعودية لتجاوز الأزمة الخليج.

وقال الصحافي المتخصص في شؤون الشرق الأوسط٬ إنه وبناء على معلوماته٬ فإن الأمير قد يزور كلا من المغرب وتركيا٬ اللذين وصفهما بحلفاء الدوحة.

المصدر ذاته شدد على كون الزيارة قد تكون بحثا عن “وساطة” مع السعودية٬ خصوصا وأن العلاقات المغربية القطرية في وضعية جيدة٬ كما أن الرياض تربطها علاقات ممتازة مع الرباط.

وفي انتظار جهود حلحلة أزمة الخليج، فإن الرباط على المستوى الرسمي لازالت تلتزم الصمت، وذلك تلافيا لكل الحسياسيات أو سوء نية، والحفاظ على علاقات جيدة مع الجميع، حتى تتيسير سبل وساطات محتملة لتجاوز الأزمة بنجاح.