أصدر محمد صالح التامك المندوب العام لإدارة السجون بيانا يوضح فيه موقف إدارته من الفيديو الذي انتشر مؤخرا بين المواقع الإخبارية لناصر الزفزافي و هو شبه عار .

وجاء في بيان للسيد المندوب العام لإدارة السجون :

بعد اطلاعها على الفيديو المنشور بمواقع التواصل الاجتماعي للنزيل ناصر الزفزافي، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة بالسجن المحلي عين السبع 1، تتقدم إدارة هذه المؤسسة السجنية إلى الرأي العام الوطني بالتوضيحات التالية:

– إن المعتقل ناصر الزفزافي لم يسبق له أن ارتدى اللباس الذي ظهر به في شريط الفيديو داخل المؤسسة السجنية منذ إيداعه بها إلى حدود الآن.

– إن المواصفات المادية للمكان الذي صور فيه الفيديو، لا تتوفر في أي من القاعات الموجودة بالسجن المحلي عين السبع 1.

– وانطلاقا من هذه الاعتبارات، تؤكد هذه الإدارة أن هذا الفيديو لم يتم تصويره داخل هذه المؤسسة السجنية، ولذلك فهي تستنكر الترويج في مواقع مأجورة من أطراف تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان لفكرة أن الفيديو قد تم تسريبه من داخل المؤسسة.

كما أن الوكيل العام للملك لمحكمة الإستئناف أمر بفتح تحقيق للوقوف على " حقيقة ظروف وملابسات تصويره و الغاية من نشره " .