محمد القندوسي

 

احتشد المئات من أنصار ومحبي فريق أجاكس أمستردام، أمام بيت النجم المغربي الصاعد عبد الحق النوري (20 عاما) ، الذي سبق له أن تعرض لإصابة خطيرة على مستوى الدماغ خلال مباراة ودية جمعت فريقه بفريق فيردر بريمين الألماني، حيث تم نقله على عجل بواسطة طائرة مروحية إلى المستشفى بعد تعرضه لهذا الحادث الأليم في الدقيقة 70 من عمر المباراة وألغيت المقابلة بسبب حالة الصدمة التي ألمت باللاعبين داخل أرضية الملعب.

شقيق عبد الحق النوري، أطل على الجموع الغفيرة من نافذة المنزل، وظهر وهو رافعا رأسه للسماء يدعو لأخيه بالشفاء  وتحسن حالته الصحية.

و من جهته لم يستطع والد اللاعب المغربي مقاومة دموعه حينما رأى ذلك الجمع الغفير ومكونات الفريق من إداريين ولاعبين وجماهير الفريق التي قدمت لمساندة إبنهم، وظهرت في أحد الفيديوهات التي نشرتها صفحة نادي أجاكس على الفايسبوك الجماهير وهي تحيط بسيارة والدي اللاعب المغربي وتغني أغاني له مطالبة إياه بمقاومة أزمته الصحية والعودة إليهم .

وكان نادي أجاكس قد أعلن في وقت سابق عبر الصفحة الرسمية للفريق،  أن عددا من الخلايا الدماغية للاعب قد تعرضت لخلل، وهو ما يجعل اللاعب الذي يوجد في غيبوبة اصطناعية، غير قادر على الكلام ولا المشي ولا حتى التعرف على أفراد عائلته.

و في حديث له لوسائل الإعلام اليوم السبت، أكد الطبيب المشرف على علاج اللاعب المغربي عبد الحق النوري، أن الأخير قد تجاوز مرحلة الخطر بشكل كلي لكنه يحتاج للمراقبة في المستشفى بما أنه قد دخل في غيبوبة اصطناعية.


ومن جانب آخر  أعلن عدد كبير من نجوم الساحرة المستديرة تضامنهم مع اللاعب المغربي و من ضمنهم نجم برشلونة لويس سواريز .