القندوسي محمد

 

ذكرت مصادر صحفية محلية ، أن نزولا مفاجئا يوم أمس لمروحية أجنبية بشاطئ أورير شمال أكادير، تسبب في حالة من الإستنفار الأمني التي عمت المنطقة، التي عرفت إنزالا أمنيا كثيفا لمختلف الأجهزة التي طوقت الطائرة، ليتبين لها من خلال التحقيقات الأولية أن الطائرة التي كان على متنها أربعة أشخاص اثنان منهما فرنسيان والباقون من جمهورية الطوغو، نفذت هبوطا اضطراريا بعد اكتشاف قائدها عطل فني في إحدى أجهزة الطائرة.

  

الحادث خلف أيضا حالة من الهلع والإستغراب غي صفوف المصطافين الذين تجمهروا أمام الطائرة.

هذا ولم تشر أي جهة عن طبيعة المهمة التي كانت تقوم بها هذه الطائرة التي كانت تحلق فوق الأجواء المغربية، ولا الوجهة التي كانت تقصدها.