أيوب تورار

بعد نجاح الوقفات الإحتجاجية أمام المديرية الإقليمية للتعليم بورزازات، نظم التنسيق النقابي للشغيلة التعليمية بالإقليم و الذي يضم عشرات الأساتذة المتضررين و الأستاذات المتضررات من نتائج الحركة الانتقالية الوطنية و الجهوية للموسم الدراسي 2017 ، مسيرة احتجاجية ناجحة انطلقت من أمام المديرية الإقليمية للتربية الوطنية لتمر بالشارع الرئيسي للمدينة صوب مقر عمالة الإقليم، و رفع المحتجون شعارات منددة بطريقة تدبير حركية رجال و نساء التعليم، كما ندد المتظاهرون بالنتائج الكارثية للحركة الأنتقالية و المعلن عنها من طرف الوزارة.

وأكد بلاغ مشترك للنقابات الأكثر تمثيلية بالإقليم على مواصلة الأشكال النضالية إلى حين تحقيق الإنصاف بإلغاء نتائج الحركة الوطنية و الجهوية، محملين وزير التربية الوطنية الذي لم يحترم القانون والمذكرة الإطار التي تنظم الحركة الإنتقالية للشغيلة التعليمية كامل المسؤولية لما ستؤول إليه الأوضاع.

و للإشارة فقد شارك في المسيرة الإحتجاجية مجموعة من الهيئات النقابية و الحقوقية و الجمعوية و السياسية، بالإضافة إلى المنابر الإعلامية المحلية.