ثريا ميموني

محمد القندوسي

ترسيخا لثقافة الاعتراف و الامتنان، و تكريسا لروح التنافس الخلاق بين التلاميذ، شهدت قاعة المؤتمرات بالميناء المتوسطي حفل جائزة طنجة المتوسط للتميز 2017 في دورتها الثالثة، الخاصة بالمؤسسات التعليمية بطنجة وتطوان.

وترأس هذا الحفل المنظم من قبل مؤسسة طنجة المتوسط السيد عبد الخالق مرزوقي عامل إقليم فحص أنجرة، حيث تم تتويج 14 من التلاميذ المتفوقين في امتحانات الباكلوريا لموسم 2016 / 2017 في كافة الشعب، إضافة إلى شعبة الباكلوريا المهنية التي استحدثت بالمنطقة لأول مرة.

وتندرج هذه الخطوة، في إطار الشراكة المبرمة ما بين مؤسسة طنجة المتوسط والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة – تطوان وجمعيات آباء و أمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ بجهة طنجة تطوان.

ومن جانب آخر تأتي هذه المبادرة ضمن المجهودات التي تبذلها مؤسسة طنجة المتوسط، والتي تصب في الدعم الإجتماعي الهادف إلى تجويد المنظومة التعليمية بالمنطقة، و الرفع من قاطرة التنمية والمستدامة بها، وذلك مواكبة للطفرة الكبرى والتحولات العميقة التي تعرفها الجهة الشمالية على كافة المستويات.

وتميزت هذه المراسم بحضور رفيع من فؤاد البريني، رئيس مجلس الرقابة للوكالة الخاصة طنجة المتوسط، ونجلاء الديوري المديرة العامة لميناء طنجة المتوسط، والمدير العام لوكالة تنمية أقاليم الشمال منير اليوسفي، ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة - تطوان الحسيمة- السيد محمد عواج ومدير المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان المهدي الزواق، إضافة إلى شخصيات مدنية وعسكرية وحشد كبير من التلاميذ وأولياء أمورهم.

بقية الإشارة، أن الحفل كان فرصة للتلاميذ المتوجين وأولياء أمورهم ، القيام بجولة استطلاعية داخل الميناء المتوسطي الذي يعتبر من أكبر المشاريع الكبرى المهيكلة على مستوى جهة طنجة تطوان.