في إجواء احتفالية يفوح منها أريج الواحات، و في قصر متميز من قصور بودنيب انطلقت فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الثقافات الشعبية للواحات بقصر أولاد على يوم 21 يوليوز 2017 بعد غياب قصري دام سنتين .

رئيس الجمعية، و رئيس الجماعة القروية لواد النعام برر في كلمة له هذا الغياب بما هو " خارج إرادة الجمعية و خارج إرادة اللجنة المنظمة "، كما لم يفته في تدخله المرتجل البليغ أن يوضح الأهداف و الغايات من هذا المهرجان الذي يحمل اسم قصر لكنه لا ينفي أن " الواحات هي تعدد و تسامح "، و لذا كانت فقرات هذه الدورة متنوعة في اللغات و العادات و الأهازيج .

عبد الرحيم دحاوي زف في هذه الدورة كذلك نية جمعيته في " جمع ثقافة حوض كير و ثقافة الواحات " و هو ما ما ستضطلع به رفقة المندوبية الجهوية للثقافة التي " وعدت بطبع كتاب حول الثقافة الشعبية ببودنيب " .