أوقف المحتجون المنحدرون من قصر بودنيب حركتهم الإحتجاجية يوم الثلاثاء 18 يوليوز 2017 و التي بدأت باعتصام أمام قيادة وادي النعام و تطورت في مسيرة على الأقدام في اتجاه مقر ولاية درعة تافيلالت، و بعد قطعهم لمسافة 17 كلم في اتجاه الرشيدية وجدوا بالمكان المسمى العمشان السيد رئيس الشؤون الداخلية بعمالة الرشيدية الذي أقنعهم برفع حركتهم الإحتجاجية و وعدهم بترتيب لقاء لهم مع السيد الكاتب العام للعمالة و هو بالفعل ما حصل يوم الأربعاء 19 يوليوز الجاري .

و لقد وصف أحد الشباب المشاركين في هذه الحركة الإحتجاجية اللقاء الذي تم مع السيد رئيس الشؤون الداخلية بالإيجابي، و أن هذا المسؤول تفاعل مع مطالبهم و أعطى من عين المكان أوامره للمعنيين قصد الإنصات إلى مطالب المحتجين .

و أصدر المحتجون البيان التالي للرأي العام :