محمد القندوسي

وصل عشية اليوم الإثنين إلى مطار ابن بطوطة الدولي بمدينة طنجة ، العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز حيث كان في استقباله عدد من الشخصيات الرسمية السعودية و المغربية يتقدمهم رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني.

العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز حل بمدينة طنجة في زيارته الخاصة مرفوقا بافراد من اسرته الملكية لقضاء عطلته الصيفية، وبعد استراحة قصيرة بالقاعة الشرفية لمطار ابن بطوطة، انتقل الملك السعودي والوفد المرافق له  الى مقر اقامته المطلة على شاطئ الجبيلة بناحية أشقار غرب المدينة.

وجدير بالذكر، أن العاهل السعودي يختار عروس الشمال طنجة لقضاء عطلته الخاصة للسنة الثالثة على التوالي منذ توليه الحكم في المملكة العربية السعودية في 23 يناير 2015 .

ونشير أن موقع " إرم " الإخباري الإماراتي، ذكر استنادا إلى بلاغ صادر عن الديوان الملكي في السعودية، الذي أعلن اليوم الاثنين، أن العاهل السعودي أصدر أمراً ملكياً بتولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إدارة شؤون المملكة خلال فترة غياب الملك.

 وفي سياق متصل، نذكر أن مدينة طنجة المغربية، تعيش منذ أسابيع، حالة من الترقب، فرضها اختيار العاهل السعودي لقضاء إجازته الخاصة للعام الثالث على التوالي في المدينة المعروفة بـ " عاصمة البوغاز " أو "عروس الشمال."

ولهذا الغرض، جرى حجز مئات من الغرف في كبريات الفنادق بالمدينة، إضافة إلى شقق وفيلات، ومئات السيارات الفارهة، التي تم تخصيصها لاستقبال الوفد المرافق للملك سلمان .

ودأب الملك سلمان بن عبد العزيز على قضاء إجازاته الخاصة بمدينة طنجة، منذ أن كان وليًا للعهد، غير أن زيارته للمدينة باتت مصدر اهتمام دولي منذ جلوسه على العرش في يناير 2015.

وكان العاهل السعودي قد استقبل عددًا من الأمراء والرؤساء والملوك في مقر إقامته بطنجة السنة الماضية، حيث أمضى إجازة خاصة في المدينة، دامت لأسابيع طويلة ، وهو ما أثار جدلا واسعا في الأوساط السعودية التي بات لسان حالها يتساءل: " متى يعود الملك للملكة ؟."