محمد القندوسي

عدسة عدنان وابراهيم

 

 

أخيرا... نجح فريق اتحاد طنجة لكرة القدم الذي عاش حلم الحصول على محتضن رسمي كبير من حجم مجموعة " رونو المغرب " من كسب الرهان والتحدي، بعدما تحول الحلم إلى واقع من خلال وثيقة رسمية وقعها الطرفان، اتحاد طنجة و مجموعة " رونو المغرب " أمس الأربعاء 26 يوليوز 2017، بموجبها سيتوصل اتحاد طنجة بمبلغ مليار و260 مليون موزعة على ثلاث سنوات المدة التي ينص عليها العقد المبرم بين الطرفين، أي بما يعادل 420 مليون سنتيم كل عام، وذلك مقابل وضع العلامة التجارية للمستشهر الجديد " رونو المغرب " بأماكن مختلفة من قميص فريق اتحاد طنجة، وذلك ابتداء من مطلع الموسم الكروي المقبل.

وخلال مراسم التوقيع التي أقيمت بمقر مصنع "رونو طنجة" بناحية ملوسة، عبر كل من المدير العام لمجموعة "رونو المغرب" مارك ناصيف و المدير العام لمصنع "رونو طنجة" فرونسوا غال في تصريح خاص لـ "M N G"عن ارتياحهما بالخطوة التي تهدف بالأساس دعم الأنشطة الرياضية بالإقليم ، والنهوض بلعبة كرة القدم الطنجاوية التي عرفت في ظل المكتب المسير الحالي طفرة كبرى خلال السنوات القليلة الماضية.

و من جهته ، أوضح رئيس اتحاد طنجة عبد الحميد أبرشان، أن هذا الدعم المادي سيكون حافزا قويا لفريق اتحاد طنجة ليحافظ على ريادته وتميزه كأحد الفرق الكبرى والقوية بالبطولة الوطنية.

بقيت الإشارة أن صفقة " رونو المغرب " التي كانت خلال العامين الماضيين محل " القيل والقال "، تعتبر أكبر صفقة احتضان يظفر بها اتحاد طنجة على مدي تاريخه الكروي.