بمناسبة عيد العرش، نظم أصحاب المطاعم المتنقلة بساحة جامع الفنا بمدينة مراكش)، مساء الجمعة 28 يوليوز، حفلا إبداعيا في الطبخ، من خلال إعداد أكبر طنجية مراكشية وسط الساحة.

وأفاد المنظمون “ن هذا الإحتفال الذي شاركت فيه فعاليات مختلفة، من شأنه أن يدخل المناسبة في كتاب غينيس للأرقام القياسية، حيث تخلله إعداد أكبر طنجية بساحة جامع الفنا”.

وبحسب المنظمين، فإن هذه الطنجية التي يبلغ طولها 3 أمتار وعرضها متر واحد، سوف تكون محشوة بـ 300 كلغ من اللحم.

ويسعى المنظمون لهذه التظاهرة الفنية أن تشكل مناسبة أمام زوار الساحة للوقوف على هذا الإنجاز المميز و عرضها أمام جميع الزوار ليتذوقوها مجانا، كما تخللها برنامج حافل شاركت فيه مجموعات موسيقية من الفلكلور المغربي لإحياء الليلة.

وقال المنظمون “إن ساحة جامع الفنا الشهيرة،اكتست حلة جديدة من خلال تهييئها بالشكل المطلوب، حتى يتم وضع الطنجية العملاقة في المكان الذي تستحقه، والتي ستجعل من مكانها قبلة لجميع الزوار للإطلاع على شكلها و إعطاء شروحات حول كيفية صنعها والتي تمت بطريقة تقليدية تحمل كل المواصفات المتميزة للطنجية المراكشية المشهورة وطنيا ودوليا.

يذكر ان الطنجية تم إنجازها من طرف أحد الصناع التقليديين بمنطقة تامصلوحت (بلدة تقع بضواحي مراكش)، وهي مصنوعة من الطين الخالص واستغرق إنجازها حوالي 6 أشهر بعدما وجد الصانع صعوبة في إنجازها بشكل سريع، حيث كانت تتعرض بين الفينة والأخرى لصعوبات داخل الفرن، وهذا ماتطلب وقتا طويلا، كما ساهم أحد الحدادين في تسييجها بالحديد من أجل الحفاظ على هيكلتها حتى لا تتكسر.