محمد القندوسي

عدسة:  ابراهيم وعدنان

أمام ما يقارب 45 ألف متفرج توج اليوم السبت فريق باريس سان جيرمان بأول بطولة في الموسم الجديد على حساب موناكو، ويتعلق الأمر بلقب السوبر الفرنسي الذي أقيمت نهايته ليلة اليوم السبت بالملعب الكبير لطنجة الذي عاش حدثا رياضيا فوق العادة.

فريق موناكو رغم انه كان السباق لافتتاح باب التسجيل في الدقيقة الـ 30 عن طريق جبريل سيديبي، الا انه عجز عن المحافظة على هذه النتيجة بعدما تلقى هدفين متتاليين بواسطة كل من داني ألفيش في الدقيقة 51، و أدريان رابيو في الدقيقة 63.

وبرأي المتتبعين والمهتمين والصحافة، فإن مباراة اليوم التي قادها باقتدار كبير طاقم تحكيمي مغربي بقيادة نور الدين الجعفري، احترم فيها المنطق ، باعتبار أن الفريق الباريسي كان الأقوى على الورق كما على الميدان، لا سيما وأنه دخل غمار هذه المنافسة بكامل نجومه باستثناء اللاعب دي ماريا ، هذا الغياب لم يؤثر أبدا على مردوية فريق العاصمة ، عكس فريق موناكو الذي تأثر بوضوح بغياب خمسة من أبرز عناصره الذين تم تسريحهم ولم يتم تعويضهم بلاعبين آخرين لحد الساعة.

مراسم التتويج حضرها كل من وزير الشباب والرياضة رشيد الطلبي العلمي، ورئيس الجامعة الملكية لكرة القدم فوزي لقجع، إضافة إلى السيدة ناتالي يوي دو لا تور،رئيسة العصبة الإحترافية الفرنسية.