محمد القندوسي

أصيب سكان مرتيل وزوارها أمس الإثنين بالذهول والصدمة والأسى ، عندما لقي مروض أفاعي حتفه بالشارع العام جراء تعرضه للدغة أفعى سامة من نوع المجاجل المرقط ذات الحجم الكبير.

وحسب شهود عيان، فإن أن الهالك كان يستعرض مهاراته في "حلقة"  على مستوى "حي الشبار" بالقرب تجزئة "شمس مرتيل" قبل أن تفاجئه الأفعى التي كان يداعبها بلدغة مميتة في يده اليمنى، على إثرها فارق الحياة في التو واللحظة رغم تدخل عدد من المواطنين الذين قدموا له بعض الإسعافات الأولية، لكن جهودهم وللأسف لم تنجح في إنقاذ حياة "الحلايقي" الذي تم نقله مباشرة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل.

وأثار مشهد احتضار الرجل  كما يظهر في الصورة حالة من الحزن والأسى الشديدين بين ساكنة حي الشبار الآهل بالسكان ، و استنكار واضح وشديد اللهجة .

وحسب مصادر محلية أن حالة من الهلع والإستنفار الشديدين، سادتا بين السكان وأهالي المنطقة ، عقب شيوع خبر تسلل الأفعى إلى محيط المجمع السكني المذكور ، وهناك تعالت الأصوات والنداءات والإستغاثات المطالبة بتدخل الجهات المختصة من أجل التخلص من الأفعى الخطيرة تفاديا لسقوط ضحايا آخرين، الأمر الذي جعل السلطات المحلية تدخل على الخط، حيث جندت لهذه العملية أناسا مختصين، قاموا بمسح كامل للمنطقة، وتمكنوا في النهاية من ضبط الأفعى والتخلص منها  حرقا أمام الملأ.