عادت السلطات المحلية بمدينة مراكش إلى توجيه تنبيه لمختلف العاملين بساحة جامع الفنا من “حلايقية” ومروضي الثعابين والقردة، و”النقاشات”، وأيضا أصحاب محلات الأكل المتنقلة، بعدم التحرش بزوار الساحة مغاربة كانوا أم أجانب
.

وجاء هذا التنبيه الجديد بعد ضبط مروض للثعابين وعنصرين من فرقة “كناوة” متلبسين بابتزاز سياح فرنسيين، كانوا يتجولون بالساحة.

وأوقفت المصالح الأمنية هؤلاء العاملين الثلاثة بالساحة، ووضعتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، قصد تعميق البحث معهم، في انتظار عرضهم أمام النيابة العامة بابتدائية بمراكش.

وتأتي هذه التدابير لحماية الزوار الوافدين على ساحة جامع الفنا، هذا الفضاء الشعبي للفرجة والترفيه للسكان المحليين والسياح، والتي تعتبر القلب النابض لمدينة مراكش.

وغالبا ما تعرف الساحة صراعات بين العاملين فيها لاستقطاب الزبناء، ما يجعل بعض السياح يصابون بالتذمر، ويغادرون الساحة خشية تعرضهم للمزيد من المضايقات.