تعرض شاب في مقتبل العمر لاعتداء خطير من طرف اشخاص مدججين بالسلاح الابيض بحي ضباط الصف بالرشيدية في ساعة متاخرة من ليلة الأربعاء الماضي حيث اصيب  بجروح خطيرة على مستوى الراس والبطن،  فتم نقله على وجه السرعة الى مستشفى مولاي علي الشريف لتلقي الاسعافات الأولية .

هذا و غادر هذا الشاب المستشفى بعد أيام من العلاج لكن ما حدث خلف استنكار الساكنة و مطالبتها الجهات المختصة بوضح حد لهذه الأعمال الشنيعة و الطارئة على مدينة الرشيدية التي صارت تشهد هي الأخرى مسلكيات مشينة من قبيل إزعاج بعض راكبي الدراجات النارية للمواطنين بضوضاء المحركات و السرعة المفرطة التي تبث الرعب في النفوس، و هو ما يجب أن يوضع له حد قبل أن تتفاقم الأمور .