تحت شعار “عقد من الزمن في المسار التنموي ... بين الجهود المبذولة والمطالب المنشودة” وبدعم من المجلس الإقليمي لزاكورة، و شركة تفنوت تغانمين 
CTT و شركة سومسيرSOMIFER، بالإضافة إلى مقاولة  S3S و المندوبية الإقليمية للثقافة بورزازات، نظمت جمعية أيت حمان للتنمية لدوار أيت حمان الواقع بجماعة البليدة بإقليم زاكورة الدورة الخامسة لمهرجانها السنوي و الذي يتزامن مع الإحتفاء بالموسم التاريخي العريق لسيدي حساين.

وتميزت هذه الدورة بتنوع فقرات برنامجها الرسمي، و الهدف منها التعريف  بالمنطقة و بموروثها المادي و اللامادي، و إشعاعها في جميع المجالات. و انطلقت فقرات البرنامج بقص الشريط إعلانا بافتتاح أروقة معرض المهرجان الذي تضمن أروقة متنوعة أهمها، الزربية الواوزكيتية، و الفن التشكيلي و الكتب، لتليها ندوة صحفية تستهدف التذكير بالبرنامج النهائي و التغييرات التي طرأت عليه، ليكون للساكنة موعد مع الفلكلور و الفن الشعبي في أمسية فنية، و تميز اليوم الثاني و الثالث بتنظيم ورشتين عمليتين في هندسة المشاريع و العمل التعاوني و الأفاق المستقبلية على التوالي، بينما استفاد طلبة و تلاميذ المنطقة من ورشات في الرسم و النحت و التشكيل، كما استفاد الفلاح من ورشة علمية و تقنية في الري بالتنقيط، و للنساء  حضور في ورشة عملية تهم طرق و تقنيات تأسيس التعاونيات و الجمعيات، و بالموازاة مع ذلك نظمت مجموعة من الأنشطة الموازية التي استهدفت الطفولة بالخصوص، من مسابقات ثقافية و رياضية، و أنشطة ترفيهية و تربوية، أشرفت عليها جمعية المنشطين التربويين بورزازات. وتميزت الدورة الخامسة لمهرجان أيت حمان للثقافة و الفن بمشاركة مجموعة من فرق فلكلورية ذات صيت وطني و دولي، بالإضافة إلى فرق موسيقية متنوعة و فقرات فكاهية و تنشيطية، كما تم توزيع الجوائز و الشواهد التقديرية على المتفوقين دراسيا و المشاركين في إنجاح فعاليات المهرجان.  

للإشارة فقد قدر زوار المهرجان بأكثر من ألف زائر قادمون من مختلف المناطق، بالإضافة إلى مشاركة مهمة لرجال الصحافة و الإعلام.