أ
جلت محكمة الاستئناف بتطوان، أمس الاثنين 7غشت الجاري، النظر في أحد اكبر ملفات المخدرات بمدينة تطوان، والذي يتابع فيه 10 متهمين يحملون الجنسية المغربية والاسبانية، من بينهم أشخاص من أسرة واحدة معروفون لدى الرأي العام المحلي بالاتجار الدولي في المخدرات، إلى غاية يوم 26 اكتوبر القادم .

وكان المتابعون في الملف، قد قضت في حقهم المحكمة الإبتدائية أحكاما وصفت بالمخففة، بالنظر إلى حجم الملف .

وتعود فصول القضية، حسب بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، إلى ليلة الخامس من دجنبر 2016، عندما تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،  من توقيف عشرة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية دولية تم تفكيكها مؤخرا بإسبانيا، تنشط في مجال الاتجار في المخدرات وتبييض الأموال .