محمد القندوسي

في بادرة مميزة ولفتة رائعة، نزل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أعلى منصة ، حيث كان يلقي كلمة في لقاء تواصلي له مع ساكنة اسبارطة التركية التي حل بها صباح اليوم الأحد، وتوجه نحو طفلة ليحضنها بين ذراعيه بحرارة.

والغريب..حسب ما أورده موقع " ترك برس "، أن الرئيس التركي نزل من أعلى المنصة وترجل وسط حشود من المواطنين، نزولا عند رغبة طفلة شاهدها من بعيد وهي تبكي وتنادي باسمه، ليصل إليها ويحتضنها ويقبلها في مشهد إنساني نبيل، خصوصا وأن أردوغان ساهم بهذه الخطوة في رسم الإبتسامة على وجه الطفلة ووالديها اللذين كانا في حالة قلق وذعر شديدين بسبب الحالة الهستيرية التي كانت عليها الطفلة .

ونذكر، أن هذا المشهد المثير والمؤثر، ترك انطباعا عظيما في نفوس رواد العالم الأزرق الذين تداولوا تفاصيل القصة وصورها على نطاق واسع عبر صفحاتهم الشخصية.