أعلنت حكومة بوركينا فاسو أن 17 شخصا على الأقل قتلوا وجرح نحو عشرة آخرين مساء الاحد في "هجوم ارهابي" على مطعم في واغادوغو.

وشنت القوات الخاصة هجوما على منفذي الاعتداء المتحصنين في المطعم، وقالت الحكومة في بيان "قرابة الساعة 21,00 من الأحد الثالث عشر من اغسطس 2017، استهدف هجوم ارهابي مطعم اسطنبول في جادة كوامي نكروماه في واغادوغو"، وأضافت الحكومة في بيانها أن "هذا الهجوم ادى حتى الان الى سقوط 17 قتيلا سيتم تحديد جنسياتهم، بالاضافة الى ثمانية جرحى".

ويقع مطعم اسطنبول على بعد حوالي 100 متر عن مقهى كابوتشينو الذي استهدفه في يناير 2016 هجوم جهادي دام تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب. وأسفر الهجوم حينذاك عن سقوط ثلاثين قتيلا و71 جريحا معظمهم أجانب.

وقال وزير الاتصالات البوركينابي ريميس داندجينو للتلفزيون الوطني أن المهاجمين الذين لم يُعرف عددهم "محاصرون في إحدى طبقات المبنى الذي هاجموه". وأشار إلى أن "قوات الدفاع والامن ووحدة النخبة في الدرك تنفذ عملية" امنية ضد هؤلاء.

وقال نادل في مطعم اسطنبول طلب عدم ذكر اسمه ان "ثلاثة رجال وصلوا على متن سيارة رباعية الدفع نحو الساعة 21,30 وترجلوا من السيارة فاتحين النار على زبائن" المطعم الذي يقصده مغتربون. وظهر في تسجيل فيديو وضع على تويتر أشخاص يجرون ويصرخون، وبعيد ذلك يسمع صوت إطلاق نار، وقامت الشرطة بإجلاء المدنيين قبل وصول قوات الجيش والدرك التي شنت الهجوم على الفور. وقد سمع اطلاق نار كثيف اولا ثم أصبح متقطعاً.

واتبع مسلحون الأسلوب نفسه في هجوم نفذوه منتصف يناير 2016. فقد هاجموا مقهى كابوتشينو وعددا من المباني الاخرى بينها فندقي سبلنديد زييبي في الجادة نفسها التي يقع فيها مطعم اسطنبول ايضا