وصلني، اليوم ( 2016/12/10)، كتاب "من وثائق المقاومة المسلحة المغربية، رحلة الحث على الجهاد"، لمؤلفه الدكتور م. عبد العزيز بلبكري، الصادر، هذا العام (2016)، عن المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، في 114 صفحة من القطع المتوسط.

يتضمن الكتاب، إلى جانب تقديم د. مصطفى الكتيري، المندوب السامي لقدماء المقاومة...، والملاحق والصور والمصادر والمراجع... تأطيرا تاريخيا عن الوجود الفرنسي في تافيلالت (احتلال بوذنيب ومعركة مسكي..) ثم قراءة في وثيقة أحمد بن محمد بن الحسن السبعي (توفي 1916)، في رحلة الحث على الجهاد، مقاومة المستعمر الفرنسي (التعريف بالرحلة وصاحبها، ثم موضوع الرحلة ومسارها ومضامين الوثيقة، وعمل المؤلف في تقديم الرحلة وإخراجها...)

في التقديم، يقول الدكتور الكتيري:

"... كتاب "من وثائق المقاومة المسلحة، رحلة الحث على الجهاد"... يعتبر مصدرا مهما للمعلومات والحقائق، من خلال المشاهد الحية والأحداث التي نقلها كاتبها. كما أن الباحث عبد العزيز بلبكري لم يفته أن يتناول بالبحث والتحليل مجمل المواضيع المطروقة في متون الرحلة، سواء تلك التي همت ما هو طبيعي كالمناخ والمجاري المائية والغابات، أو ما هو اقتصادي من خلال ما وفره متن الرحلة من معطيات عن النشاط الفلاحي والتجاري والحرفي، دون إغفال الجانب الاجتماعي عبر إبرازه لجملة من العناصر والمعطيات الهامة من مكونات المجتمع المغربي وطباع أهله حسب الوسط الاجتماعي الذي يعيشون فيه، علاوة على تناول الجانب الفكري باستعراض أسماء العلماء الذين التقاهم واجتمع بهم العلامة أحمد بن محمد بن الحسن السبعي في رحلته، وأسماء بعض الكتب المتداولة بين الأوساط العلمية الوطنية والمحلية..."
تبوأت وثيقة هذه الرحلة "موقعا مميزا وجسدت دورا كبيرا في تسجيل وتوثيق المكان والزمن والوقائع على امتداد فضاء واسع وجذاب، يتمثل في رحلة دعوية للجهاد لحملة الفكر والسلاح عبر مناطق عديدة من البلاد، قامت بها شخصية وطنية فذة لم تستسغ وجودا أجنبيا بوطنها، فشكلت بحق، مثالا يقتدى ويحتدى للأجيال اللاحقة وللناشئة في المنعة والصمود والثبات في مواطن الحق ورفض الاحتلال الأجنبي..." ( ص: 5 و 6).

هنيئا للأستاذ م. عبد العزيز وشكرا على الإهداء الجميل.

محمد حجاجي