التقط روبوت غواص صورا لأعماق قاع المحيط في القطب الجنوبي وكشف عن بيئة ملونة مذهلة مختبئة داخله.



وغاص الروبوت المزود بكاميرا في المياه بواسة حفرة صغيرة حفرها العلماء في المحي، وصور مشاهد للاسفنج الملون الشبيه بجوز الهند وديدان شبيهة بالهندباء البرية وأعشاب بحرية زهرية اللون.

وأُرسِل الروبوت لتسجيل مستويات الحموضة والأكسجين والملوحة والحرارة في المياه. الا انه اكتشف هذه الحياة الفريدة من نوعها في مياه منطقة شديدة البرودة ويُضرب فيها المثل بذلك.