في كلمته أمام أعضاء مؤسسة منتخبي العدالة والتنمية بالمركب الرياضي بالمعمورة، وظف بنكيران من جديد النكتة لتوصيف الحالة التي وصلت إليها عملية تشكيل الحكومة، فقال رئيس الحكومة المكلف :" لن أدخلكم في تفاصيل المشاورات، لأن هادي مشاورات مستمرة، ولكن فقط لتنويركم وتنوير الرأي العام، غير باش كل واحد يعرف أشنا هي الحدود ديال الكلام، غادي نحكي ليكم واحد النكتة " .. و أضاف :" شي واحد في دكالة جايب جمل يبعيو وهو يتلقاه واحد في الطريق قاليه برك الجمل بركو.. قاليه وقفو.. وقفو، وهو يقول ليه شحال غادي نطلبو فيه " .

بنكيران الذي تردد في الساعات الاخيرة أنه كتب استقالته و أنه لا ينقصها سوى توقيعه، لم يرد على زميله في الحكومة و شريكه المحتمل في القادمة، عزيز أخنوش الذي صرح أنه سيلتقي بالإتحادين الإشتراكي و الدستوري لتدارس شان الحكومة المقبلة رغم ان رئيس الحكومة المكلف حدد مكوناتها في أربعة احزاب لا يوجد ضمنها الحزبان اللذان سيجتمع بهما أخنوش .