تخليدا لذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال والتي تصادف 11 يناير من كل سنة، أشرفت والي جهة سوس ماسة السيدة زينب العدوي، اليوم الاربعاء 11 يناير 2017، مرفوقة بعامل إنزكان آيت ملول السيد عبد الحميد الشنوري ورئيس مجلس جهة سوس ماسة السيد إبراهيم حافيدي ورئيس جامعة ابن زهر الدكتور عمر حلي وعدد من رؤساء المصالح الخارجية والمنتخبين، بالاضافة الى مجموعة من الأساتذة والموظفين والطلبة. على وضع الحجر الاساس لإعطاء انطلاقة إنجاز الحي الجامعي بالقطب الجامعي لأيت ملول، والذي رصد لإنجازه مبلغ مالي بقيمة 90 مليون درهم.

انجاز الحي الجامعي الجديد الذي سيتضمن 1100 غرفة موزعة على أربع بنايات، ويصل مجموع أسرتها 2200 سرير، مقسم إلى عدة اشطر، حيث من المقرر إنجاز الشطر الأول من هذا المشروع، و الذي يضم 500 سرير، في ظرف زمني يصل 18 شهرا، بينما سيتم الانتهاء من تشييد الإقامة الجامعية كاملة خلال 36 شهرا، بما في ذلك البنايات الملحقة التي ستشمل مطعما ومقهى وقاعة للصلاة وقاعات للمطالعة وقاعة للأنشطة الرياضية.

جدير بالذكر ان القطب الجامعي لأيت ملول يحتضن حاليا 14 ألف و126 طالبا وطالبة، يتابعون تكوينهم في تخصصات القانون، والاقتصاد والتدبير والجغرافية واللغة والأدب الإنجليزي، والفيزياء والكيمياء والأدب واللغة الفرنسية وعلوم الحياة. ومن المبرمج أن ترتفع الطاقة الاستيعابية لهذا القطب لتصل إلى 50 ألف طالبا وطالبة في أفق سنة 2020.

محمد ضباش