"حبر لمواقد الشتاء" هو الديوان الجديد للشاعر عبد الرحمان أبو يوسف؛ ويقع في 94 صفحة من القطع المتوسط، و 19 نصا شعريا، من إصدار "مطبعة بنلفقيه" بالرشيدية (فيراير 2017)، تصميم الغلاف لإدريس علوي.

سبق للشاعر أن أصدر المجموعات الشعرية التالية:

ــ مزهرية القدر.

ــ وشم النشيد.

ــ مرآة وراء فرجار الشمس.

ــ سفر إلى معنى السفر.

ــ قضبان النافذة لا تمنع السماء.

ــ بين شقوق المرآة..

 

من أجواء الديوان الجديد، هذه المقاطع، من نص: "مرثية ناخلة الجبل":

.........................

لولا الغيب..

لقلت:

ما أتعس حبا..

في أرذل العمر..

إذ يسقط الحضن..

ضمة، ضمة..

 

لولا الغيب..

لقلت:

ما أتفه عيشا..

يجري إلى الفناء..

في أسفل النبض..

إذ يحصي الرنين..

نقرة، نقرة..

..............

والأرض لبست، قبيل الرحيل..

لها،

سلاب الثلج..

تقبل فيها التعازي..

والموت يأخذها..

سكرة، سكرة..

.................

هنيئا للصديق عبد الرحمان.

م. حجاجي