صدرت، هذه الأيام، للأستاذ م. علي الحمري باكورته الشعرية التي وسمها بـــ"بلا عنوان"، عن "مطبعة أركوبرانت" بالرشيدية، وضع لوحة الغلاف الشاعر نفسه.
نصوص المجموعة بلا عناوين ومرقمة من 1 إلى 39، وضع لها الأستاذ محمد الكروي تقديما نقتبس منه هذه الفقرة:

"... إذا كان الشاعر قد بقي يحاور تقلبات الحياة في فرحها وترحها، في أملها ويأسها، من خلال نافذته، فإنه لم يغفل أن يجوب كل زوايا النافذة، في غير ما عجل، مما أكسبه الروية والتأني والتأمل الفني الغني بكل ما هو شاعري وفلسفي، في منأى عن كل منوال أو معيارية، مرجحا الحوار والتجاوب مع كل ما هو إنساني..."

من المجموعة، هذا النص القصير الذي يحمل رقم 24، في ص: 54:

"بلا عنوان

أجوب الفجاج

أتطلع أفق الحياة

أمتطي جياد الحمق

لأخرج ما في عمقي

أسبح في مسافات العشق

وألعن كل الخيبات".
ينحدر الأستاذ م. علي من أسرة فنانة مثقفة، فهو فنان تشكيلي وخطاط ويمارس الموسيقى وأخته شريفة الحمري فنانة تشكيلية، وأخوه م. الشريف الحمري موسيقي ومغن، وفي الأسرة أيضا شباب موسيقي صاعد.
نتمنى أن يكون لهذه المجموعة الشعرية ما يغنيها ويطورها.

م. حجاجي