اصدر المجلس الدستوري أمس الاثنين قرارا جديدا في ملفات الطعون المقدمة في نتائج اقتراع 7 أكتوبر 2016 للانتخابات التشريعية، ويتعلق الأمر بمقعد سعيد اشباعتو والذي فاز ضمن المقاعد الثلاثة المخصصة لدائرة ميدلت بجهة ذرعة – تافيلالت.

وعلم”اليوم24″ بان قرار المجلس الدستوري رقم 17/1035 ، قضى برفض الطعون التي تقدم بها ضد فوز اشباعتو، منافسيه الخاسرين في النزال الانتخابي، وهما المرشح الاتحادي عبد الله العلاوي” ومرشح الاستقلال “رشيد عدنان”.

وقد اتهم الطاعنان اشباعتو بالترشح للانتخابات التشريعية في أكتوبر 2016 باسم حزب الأحرار، وذلك بدون ان يفك ارتباطه بحزبه السابق الاتحاد الاشتراكي والذي فاز معه خلال انتخابات 25 نوفمبر 20111 بمقعد في البرلمان، وهو ما رفضه المجلس الدستوري، على اعتبار أن هذا الأخير سبق له ان قرر تجريد اشباعتو من صفته البرلمانية في شتنبر 2015، حينما التحق بحزب التجمع الوطني للأحرار، والذي ترشح باسمه خلال انتخابات 7اكتوبر 2016 وفاز بمقعده في البرلمان.